التخطي إلى المحتوى الأساسي
 
English
 
بحث رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي بمكتبه بمقر المجلس اليوم الخميس مع سعادة سفير دولة الكويت لدى المملكة الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح، سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين المملكة والكويت بما يخدم المصالح المشتركة. 


وفي مستهل اللقاء نوه رئيس مجلس الغرف السعودية بالعلاقات السعودية الكويتية المتميزة على مستوى القيادتين والشعبين، مؤكداً حرص اصحاب الأعمال السعوديين على تنميتها وتطويرها من خلال تنشيط وتفعيل جانب التعاون التجاري والعمل على فتح آفاق جديدة للتجارة المباشرة وزيادة الاستثمارات المشتركة، ولفت لدور قطاع الأعمال في البلدين الشقيقين وأهميته خلال الفترة المقبلة لتحقيق الرغبة المشتركة للبلدين بزيادة حجم المبادلات التجارية بما يعكس تميز هذه العلاقة من الناحية الاقتصادية والتجارية. كما أبدى استعداد مجلس الغرف السعودية لتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين والوفود التجارية الكويتية من أجل المساهمة في دفع العلاقات الاستثمارية بين البلدين إلى أرفع المستويات، فضلاً عن التنسيق المشترك في مختلف القضايا الاقتصادية المشتركة على المستويين الخليجي والعربي.

ومن جانبه أشاد السفير الكويتي لدى المملكة بالعلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين المملكة والكويت والتي تشهد تطورا مستمرا، مؤكدا رغبة بلاده واهتمامها بتنمية علاقاتها الاستثمارية مع المملكة خلال المرحلة القادمة في ظل رؤية 2030 التي تزخر بالعديد من المشاريع الطموحة في مختلف القطاعات الاقتصادية، وذلك من خلال إقامة مشروعات استثمارية مشتركة ومتنوعة انطلاقاً من التجارب الناجحة للشركات الكويتية التي تستثمر حالياً في المملكة، إضافة إلى جذب المزيد من الاستثمارات السعودية لبلاده في مختلف المجالات.


وأشار إلى أن المملكة والكويت يتمتعان باقتصاد قوي ومزدهر وهو ما يشجع على زيادة فرص التعاون التجاري من خلال استغلال الفرص المتاحة، بهدف الوصول إلى شراكة استراتيجية مستدامة وتحقيق نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية، مما يجسد رغبة القيادتين والشعبين. ودعا خلال اللقاء إلى أهمية إنشاء مجلس أعمال سعودي كويتي ليكون أحد الآليات الداعمة لهذا التوجه. 

 
 
 
اخلاء مسنولية - Disclaimer
تعليمات (نافذة جديدة)

الأخبار

:

رئيس مجلس الغرف السعودية يبحث مع السفير الكويتي لدى المملكة تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي