التخطي إلى المحتوى الأساسي
 
English
 

التقى رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي بمكتبه بمقر المجلس بالرياض سعادة سفير جمهورية طاجيكستان لدى المملكة السيد ضراب الدين قاسمي، وجرى خلال اللقاء بحث فرص التعاون الاقتصادي والاستثماري بين المملكة وطاجيكستان وسبل دعمها وتنميتها.


ونوه الراجحي في مستهل اللقاء بالعلاقات المتميزة والوثيقة بين المملكة وجمهورية طاجيكستان لا سيما علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري، وأهمية تناميها من خلال تبادل زيارات الوفود التجارية بين قطاعي الأعمال في البلدين وتبادل المعلومات حول الفرص الاستثمارية وتمكين المستثمرين في البلدين من الاطلاع على تلك الفرص، معرباً عن استعداد مجلس الغرف السعودية لتقديم كل أشكال الدعم والمساعدة لجهود تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، فضلاً عن التنسيق لإتاحة فرصة مشاركة الشركات الطاجكستانية في المعارض التي تقام في المملكة للترويج عن منتجاتها وخدماتها المختلفة. 


من جانبه، أكد السفير الطاجاكستاني على عمق العلاقات السياسية والاقتصادية التي تجمع البلدين، مقدما شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- لما تقدمه المملكة من دعم لجمهورية طاجيكستان في مختلف المجالات.


فيما أشار إلى رغبة بلاده في زيادة التبادل التجاري وتوثيق العلاقات التجارية والاستثمارية مع المملكة من خلال الدخول في شراكات وتحالفات بناءة مع الجانب السعودي في ظل العلاقات المتميزة بين البلدين، حيث أشار إلى أن هناك اهتمام من قبل عدة شركات طاجكستانية لزيارة المملكة خلال الفترة القادمة لفتح قنوات تعاون تجاري، فضلا على التعريف بالأنشطة والفرص الاستثمارية التي تزخر بها طاجيكستان في المجالات المختلفة.


وتناول اللقاء أهمية تبادل الوفود التجارية بين قطاعي الأعمال في البلدين، إضافة إلى استقطاب رجال الأعمال السعوديين للاستثمار في جمهورية طاجيكستان في مجال السياحة بمختلف أنواعها لما تمتلكه من مقومات بيئية طبيعية جاذبة أهلتها أن تكون مقصدا للكثير من سياح دول العالم، حيث زارها هذا العام حوالي 600 ألف سائح من مختلف دول العالم، إلى جانب الاستثمار في مجال المعادن، والمنتجعات الصحية، ومياه الآبار.

 
 
 
اخلاء مسنولية - Disclaimer
تعليمات (نافذة جديدة)

الأخبار

:

رئيس مجلس الغرف السعودية يبحث مع سفير طاجيكستان أوجه التعاون الاقتصادي والاستثماري