مجلس الغرف السعودية ينظم برنامج تدريبي حول فلسفة وآليات تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة

07/05/2018

نظم مجلس الغرف السعودية بمقره بالرياض ممثلا بمركز المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط بالكويت برنامج تدريبي حول فلسفة وآليات تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لمسؤولي هذه المراكز بالغرف التجارية والصناعية، والمختصين من الجهات ذات العلاقة بتنمية هذا القطاع بالمملكة.
ويهدف هذا البرنامج إلى تعزيز مفهوم وأهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومعرفة خائصها وطرق تحليلها لدى المسؤولين في تنمية هذا القطاع في الغرف والجهات ذات العلاقة بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مما سيساهم في تعزيز التواصل بين المسؤولين في هذه الجهات وكذلك نقل التجارب والخبرات القيمة فيما بينهم.


وناقش البرنامج على مدى ثلاثة أيام تسعة مواضيع تتعلق بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة تضمنت فلسفة هذه المنشآت والابتكار والابداع، ومفهوم وأهمية هذه المنشآت، وخصائص هذه المنشآت وطرق تحليلها، والدور التنموي لهذه المنشآت، ومؤشرات قياس الدور التنموي لها، والتحديات التي تواجهها، ومفهوم الدعم الفني وآليات تحديد احتياجات المشروعات من الدعم الفني، ودور الغرف التجارية والصناعية في دعم هذه المنشآت، وخرائط الاستثمار ومنهجية اعدادها.
وشهدت الورشة طرح ومناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بتطوير وتنمية هذه المنشآت وتذليل العقبات التي تواجهها، وتنمية مهارات المسؤولين بالمراكز والجهات ذات العلاقة وتفعيل الدور الذي تقوم به هذه المنشآت للوصول إلى مخرجات تحقق الطموح المتمثل في الارتقاء بهذا القطاع الحيوي والمهم.
وشارك في البرنامج ممثلين للعديد من الجهات وهي: مجلس الغرف السعودية، والغرف التجارية والصناعية بالرياض، والشرقية، والمدينة المنورة، والجوف، وجازان، والرس، والزلفي، والطائف، والقصيم، والمجمعة، ونجران، والمخواة، إلى جانب الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، ووزارة الاقتصاد والتخطيط، وبرنامج تسعة أعشار، ومركز الملك سلمان للشباب، والهيئة العامة للإحصاء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
X
X