رئيس مجلس الغرف السعودية يدعو المستثمرين القبرصيين إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية في رؤية 2030

06/02/2018

دعا رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي المستثمرين القبرصيين إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية التي تضمنتها رؤية المملكة 2030 والتي تشمل بناء العديد من المشروعات الضخمة والعملاقة في قطاعات مختلفة.

جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه بمقر المجلس بسفير جمهورية قبرص لدى المملكة نيكوس باينيي، حيث تركز حديث الراجحي خلال اللقاء حول المناخ الاستثماري المشجع في المملكة في ظل الرؤية المستقبلية وما تحمله من طموحات وآمال كبيرة، مشيراً إلى استعداد مجلس الغرف لاستقبال المستثمرين القبرصيين وترتيب لقاءات مع نظرائهم السعوديين لتبادل الفرص الاستثمارية والخبرات وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم وتوفير المعلومات والبيانات التي يمكن أن تساعدهم في خياراتهم الاستثمارية بما في ذلك اطلاعهم على المميزات التي يمكن للمستثمر أن يستفيد منها.

فيما أكد السفير القبرصي لدى المملكة على متانة العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين الصديقين والحرص المتواصل من قيادتي البلدين على تعزيزها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات وبمختلف المجالات، معرباً عن أمله لتحقيق مزيد من أواصر التعاون بما يخدم الارتقاء بأداء التعاون الاقتصادي السعودي القبرصي ويزيد من حجم التبادل التجاري والاستثماري فيما بينهما. مبيناً ان الجانب القبرصي يقوم ببذل جهود متواصلة لتعزيز آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري مع المملكة. وأكد على دور السفارة القبرصية لدى المملكة في العمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين.

كذلك أشار سفير جمهورية قبرص بالمملكة إلى أن بلاده قامت بتحديث قوانين الضرائب لديها لتكون أكثر تنافسية وتشجيعا للمستثمرين والشركات للقيام بأعمالها في قبرص وتشجيع الاستثمارات الاجنبية المباشرة في البلاد، اضافة الى العديد من الاجراءات الاخرى التي من شأنها ايجاد بيئة اقتصادية صديقة للأعمال وذات كفاءة عالية. كما نوه إلى ان حكومة قبرص تقوم بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني واعادة النمو اليه لتبقى قبرص شريكا ذا مصداقية للمستثمرين والمهتمين بتوسيع أعمالهم.

وجرى خلال اللقاء التباحث حول تنظيم زيارة وفد من أصحاب الأعمال السعوديين إلى قبرص خلال الأشهر القادمة، وذلك للاطلاع على البيئة الاستثمارية في قبرص والالتقاء بنظرائهم القبارصة لتأسيس مشاريع وشراكات استثمارية في كلا البلدين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
X
X