وفد من مجلس الغرف السعودية يزور البوسنة والهرسك للمشاركة في ملتقى سراييفو للأعمال

24/04/2018

يشارك وفد من مجلس الغرف السعودية يضم العديد من أصحاب الأعمال السعوديين في فعاليات ملتقى سراييفو للأعمال الذي يعقد في العاصمه سراييفو – البوسنه والهرسك، خلال الفترة 25-26 أبريل الجاري تحت رعاية رئاسة جمهورية البوسنه والهرسك، ويشارك في تنظيمه البنك الاسلامي للتنمية بحضور عدد من الشخصيات الخليجية والعربية والدولية.

وتوفر مشاركة قطاع الأعمال السعودي في هذا الملتقى الاستثماري الدولي الذي يعد الأكثر أهمية في جنوب شرق أوروبا، الفرصة للتعرف على توجهات الاستثمار في البوسنة والهرسك ومجالات التعاون المتاحة بين أصحاب الأعمال السعوديين ونظرائهم البوسنيين، حيث تتوفر بهذه المنطقة فرص استثمارية واعدة في العديد من القطاعات وبخاصة قطاع السياحة والبنية التحتية والزراعة وغيرها.

ومن المقرر أن يوقع مجلس الغرف السعودية خلال هذه الزيارة مع غرفة تجارة سراييفو اتفاقية لتأسيس مجلس أعمال سعودي بوسني مشترك بهدف تسهيل التفاعل المستمر بين قطاعي الأعمال السعودي والبوسني وزيادة التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

يشار إلى أن ملتقى سراييفو للأعمال يهدف إلى دعم التعاون بين المستثمرين ورجال الأعمال من جميع أنحاء العالم مع رجال الأعمال وأصحاب المشاريع من البوسنة والهرسك وألبانيا وكرواتيا ومقدونيا والجبل الأسود وصربيا وسلوفينيا، وتوفير منصة لإقامة الشراكات التجارية واستكشاف فرص الإستثمار والأعمال في منطقة جنوب شرق أوروبا بهدف تعزيز تنميتها الإقتصادية، وستركز مباحثاته في هذه الدورة على الفرص الاستثمارية المتاحة في العديد من القطاعات وبخاصة القطاع السياحي ومرافق البنية التحتية لتلبية احتياجات صناعة السياحة، حيث تعتبر السياحة في البوسنة والهرسك واحدة من أسرع القطاعات نموا والتي تشكل جزءا هاما من اقتصاد البلاد.

الجدير بالذكر أن مجلس الغرف السعودية يبدي اهتماماً كبيراً بتقوية العلاقات الاقتصادية مع جمهورية البوسنة والهرسك حيث نظم في شهر مايو من العام الماضي بالعاصمة سراييفو فعاليات منتدى الأعمال السعودي البوسني بمشاركة واسعة من أصحاب الأعمال السعوديين والبوسنيين، وذلك لبحث تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين، كما شارك الوفد السعودي الذي ضم أكثر من (50) من أصحاب الأعمال خلال تلك الزيارة في منتدى سراييفو الثامن للأعمال ٢٠١٧م.

وتشكل الموارد والقدرات والمزايا النسبية التي تتمتع بها كل من المملكة وجمهورية البوسنة والهرسك أساساً جيدا لتوسيع التعاون الثنائي عن طريق إنشاء قنوات جديدة للتجارة والاستثمار المشترك، كما أن تحسن بيئة الأعمال في البوسنة من شأنها أن تدفع بمزيد من الاستثمارات السعودية للبوسنة، فيما يمثل انفتاح السوق السعودي على الاستثمارات الأجنبية والفرص الاستثمارية الكبيرة بالبوسنة فرصة سانحة لإقامة شراكات تجارية واعدة بين البلدين، في الوقت الذي تتوفر فيه العديد من الفرص الاستثمارية بالبوسنة في مجالات الطاقة والصناعة والتغذية والزراعة والاخشاب، بالاضافة لوجود فرص تصديرية كبيرة حيث تذهب 70% من صادرات البوسنة لدول الاتحاد الأوروبي، وتشمل الصناعات البوسنية: صناعة قطع غيار السيارات، والمفروشات، والمعدات العسكرية وغيرها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
X
X