أمين عام مجلس الغرف السعودية يدعو إلى تفعيل التعاون الاقتصادي بين الدول الإسلامية

23/05/2018

شارك مجلس الغرف السعودية ممثلاً في أمينه العام الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري في فعاليات اجتماع مجلس الإدارة السادس والعشرين للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة واجتماع الدورة الـ 59 للجنة المالية للغرفة الإسلامية والدورة ( 34 ) للجمعية العمومية للغرفة، والتي عقدت بمدينة جدة يومي الاثنين والثلاثاء 21 و22 مايو الحالي، وناقشت جملة من الموضوعات المتعلقة بتعزيز العمل الاقتصادي المشترك بين الدول الاسلامية.

وقال أمين عام مجلس الغرف السعودية الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري بأن المشاركين في اجتماعات الغرفة الإسلامية أكدوا على دور القطاع الخاص في تنمية اقتصادات الدول الإسلامية وتوفير فرص العمل للشباب واستكشاف الفرص الاستثمارية، فضلاً عن ضرورة تفعيل التعاون الاقتصادي بين الدول الإسلامية في المجالات التجارية والاستثمارية، مشيراً إلى أن الاجتماعات ناقشت متابعة شهادة المنتجات الحلال، واعتمادها من قبل الغرفة الاسلامية ، كما بحثت إعطاء حق التصديق للشهادات الحلال الصادرة من البرازيل للغرفة العربية البرازيلية، وانشاء مجلس تحكيم لمنظمة التعاون الاسلامي يعمل تحت مظلة الغرفة الاسلامية.

وأوضح المشاري بأن مشاركة مجلس الغرف السعودية في فعاليات اجتماع الغرفة الإسلامية تأتي بصفته ممثلاً لقطاع الأعمال السعودي في هذه المنظمة الاقتصادية الإسلامية الهامة، ولما لها من أهمية كبيرة بالنسبة للمملكة بصفتها أكبر الداعمين للغرفة الإسلامية منذ تأسيسها، داعياً إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الإسلامية ومضاعفة حجم التبادل التجاري القائم بينها وتحقيق التكامل الاقتصادي بين دول منظمة التعاون الإسلامي بهدف زيادة حجم التجارة البينية بين الدول الإسلامية وذلك من خلال نشر فرص التجارة والاستثمار المتاحة وإقامة الفعاليات الاقتصادية المعززة لهذا الجانب.

وكان أمين عام مجلس الغرف السعودية الدكتور سعود المشاري قد ترأس اجتماع اللجنة المالية للغرفة الإسلامية، حيث تمت مراجعة الحسابات الختامية للغرفة عن العام المنصرم 2017 واعتماد موازنة الغرفة للعام 2018م ، واعتماد تعيين مدقق حسابات الغرفة الإسلامية لعام 2018م، فضلاً عن مناقشة اشتراكات الدول الأعضاء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
X
X