مجلس الغرف السعودية يستعرض انشطته الرامية لتعزيز دور قطاع الأعمال السعودي في الاقتصاد الوطني

29/05/2018

ترأس رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي أمس الاثنين 28 مايو الجاري اجتماع مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية الـ 96 والذي استضافته الغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة بفندق هيلتون مكة للمؤتمرات، وذلك بحضور نائبي رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي العبيدي و الأستاذ/ منير بن محمد بن سعد والأمين العام الدكتور سعود المشاري، ورؤساء وممثلي (28) غرفة تجارية وصناعية على مستوى المملكة، حيث ناقش الاجتماع جملة من القضايا التي تهدف لتعزيز دور القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح الراجحي أن أجندة أعمال مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية تضمنت عدداً من الموضوعات الرامية لإحداث نقلة نوعية في أداء قطاع الأعمال خلال المرحلة القادمة من أبرزها الاطلاع على تقرير عن متابعة وتنفيذ قرارات وتوصيات اجتماع مجلس الإدارة (95) الذي انعقد مؤخراً بغرفة القصيم، بالإضافة لمناقشة مبادرة جائزة الغرف لأفضل مشروع، ولائحة مناقصات المجلس لتصبح أكثر شفافية وفاعلية وحوكمة، فضلاً عن اعتماد التقرير السنوي للمجلس تمهيدا لرفعه للجهات المعنية.

ولفت الراجحي إلى أهمية هذه الاجتماعات وما تثمر عنه من قرارات تعزز من مكانة قطاع الاعمال السعودي وتمكنه من القيام بالدور المأمول منه كشريك استراتيجي للقطاع العام في ظل هذه المرحلة وما تتطلبه من مضاعفة الجهود لتنفيذ توجهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظها الله- نحو تحقيق رؤية المملكة 2030،منوهاً باستضافة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة لاجتماع مجلس الإدارة والمؤتمر الوزاري الأول وما لمسوه من مستوى رفيع في تنظيم أعمال هذه الاجتماعات والبرنامج المصاحب لها، معرباً عن شكره للمسئولين بالغرفة على حفاوة الاستقبال والضيافة ولما بذلوه من جهود مقدرة لإنجاح فعاليات هذه الاجتماعات، ولرؤساء وممثلي الغرفة التجارية والصناعية لتفاعلهم وحضورهم لهذه الاجتماعات التي تهدف للنهوض بقطاع الاعمال والغرف التجارية والصناعية.

وأثني على مخرجات المؤتمر الوزاري الأول الذي استضافته الغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة وجرى خلاله تسليط الضوء على قطاع الحج والعمرة باعتباره أحد القطاعات المستهدفة في رؤية 2030، حيث خلص الى جملة من التوصيات التي من شأنها النهوض بهذا القطاع الاقتصادي الحيوي.

وثمن في هذا السياق الجهود التي تضطلع بها الغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة في تعزيز التنمية الاقتصادية بالمنطقة وخدمة المستثمرين والمنتسبين للغرفة، مشيداً بما تشهده المنطقة من نهضة اقتصادية، داعياً أصحاب الأعمال للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي تزخر بها منطقة مكة المكرمة. خاصة تلك المتعلقة بقطاع الحج والعمرة.

وأشار الراجحي الى أن انعقاد اجتماع مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية بمكة المكرمة يأتي في إطار فلسفة المجلس في عقد هذه الاجتماعات بالتناوب بمقار الغرف التجارية والصناعية بمناطق ومحافظات المملكة المختلفة بهدف تعميق الصلات بين أعضاء مجلس الإدارة واصحاب الأعمال بالغرف التجارية والصناعية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، فضلاً عن تعزيز فرص الاستثمار والتنمية بمختلف المناطق ومد جسور التعاون بين اصحاب الأعمال السعوديين حيث يتضمن برنامج هذه الاجتماعات عدة زيارات ميدانية للتعرف على مقومات تلك المناطق والمحافظات الاستثمارية والسياحية ولقاء المسؤولين فيها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
X
X