مجلس الغرف السعودية يشارك في أعمال الملتقى الوطني للسلامة والصحة المهنية

27/04/2018

يشارك مجلس الغرف السعودية ممثلاً في اللجنة الوطنية الصناعية في أعمال الملتقى الوطني للسلامة والصحة المهنية الذي تنظمه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية غداً السبت بمشاركة عدة جهات حكومية وخاصة، وذلك بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بمدينة الرياض بالتزامن مع اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية.

وأشار رئيس اللجنة الوطنية الصناعية بمجلس الغرف السعودية المهندس أسامة الزامل إلى أن مشاركة مجلس الغرف السعودية ممثلاً في اللجنة الوطنية الصناعية في هذا الملتقى تأتي انطلاقاً من الحاجة الماسة لتطوير ثقافة السلامة المهنية والارتقاء بها وببيئة العمل داخل منشآت القطاع الخاص، وذلك وفقاً لأعلى المعايير الدولية في هذا الشأن.

لافتاً إلى أن انعقاد هذا الملتقى يمثل ترجمة فعلية لتوجهات الحكومة بأهمية تحسين السلامة والصحة المهنية في العمل، وذلك لتأثيرها الايجابي على ظروف العمل والإنتاجية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، فضلاً عن الإيمان بضرورة التعاون بين الجهات الحكومية والشركاء من مؤسسات القطاع الخاص بهدف تعزيز إدارة السلامة والصحة المهنية على أسس سليمة لتحقيق أعلى مستويات الربحية والتنمية الشاملة.

وأكد الزامل على الدور الكبير الذي يقوم به القطاع الخاص في هذا المجال، فضلاً عن مساهماته المقدرة للتوعية بأهمية السلامة والصحة المهنية، منوهاً للدور الذي لعبته اللجنة الوطنية الصناعية في نجاح مبادرة «السلامة والصحة المهنية في الأنشطة الصناعية» التي أطلقتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مؤخراً كنموذج تطبيقي من البرنامج الوطني الاستراتيجي للسلامة والصحة المهنية، الذي يعد أحد البرامج المدرجة في برنامج التحول الوطني 2020، حيث تمثل دور اللجنة في تعزيز التوعية بثقافة السلامة من حيث الامتثال بالأنظمة وتعزيز أهمية وجود وتأهيل الكوادر الوطنية بالتعاون مع الجهات الشريكة في هذه المبادرة.

كما ساهمت اللجنة أيضاً ضمن أعمال الشراكة الاستراتيجية التي قامت بها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مع جهات عدة تعنى بالسلامة والصحة المهنية في الأنشطة الصناعية.

ونوه رئيس اللجنة الصناعية الوطنية إلى أنه من الضروري تطوير الحلول الخاصة بقضايا السلامة والصحة المهنية في المنشآت الصناعية بطريقة تأخذ في الحسبان الوضع الحالي للصناعة المحلية وبرامج الدعم المطلوبة للانتقال بها إلى بيئة العمل المستقبلية، مؤكداً على أهمية دور أصحاب العمل المهم، خاصة في الأنشطة الصناعية لدعم كافة المبادرات والأنشطة التي تهدف إلى إيجاد بيئة عمل صحية وآمنة.

ويشارك المجلس في المعرض المصاحب لهذا الملتقى بجناح يبرز دور القطاع الخاص في مجال السلامة والصحة المهنية ونشر ثقافة الوقاية ورفع مستوى الوعي بالاهتمام بسلامة وصحة العاملين بما يساهم في إيجاد بيئة عمل جاذبة وسليمة وصحية.

الجدير بالذكر أن الملتقى يهدف إلى رفع التوعية بأهمية السلامة والصحة المهنية في تعزيز جاذبية العمل، من خلال نشر ثقافة الوقاية وتعزيز أهمية تطبيق أنظمة ومبادئ وممارسات السلامة والصحة المهنية، وتطوير التشريعات الوطنية في مجال السلامة والصحة المهنية، وتحفيز أصحاب العمل والعاملين لإيجاد بيئة عمل جاذبة، سليمة وصحية، بالإضافة إلى تعزيز دور إدارة السلامة والصحة المهنية في مواقع العمل، ونقل التجارب والممارسات العملية الناجحة في مجال السلامة والصحة المهنية، إلى جانب الاستفادة من الخبرات المحلية والدولية لرفع مستوى معايير السلامة والصحة المهنية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
X
X