أمين مجلس الغرف السعودية يبحث مع سفير فرنسا التعاون التجاري والاستثماري

18/09/2018

التقى أمين عام مجلس الغرف السعودية الدكتور سعود بن عبد العزيز المشاري بمكتبه أمس (الاثنين) سعادة سفير جمهورية فرنسا لدى المملكة فرانسوا غوييت وبحث معه أوجه التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين الصديقين وسبل تنميتها وتطويرها في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة، وذلك بحضور رئيس مجلس الأعمال السعودي الفرنسي الدكتور محمد بن لادن.

وأكد أمين عام مجلس الغرف السعودية الدكتور سعود المشاري في مستهل اللقاء على أهمية العلاقات بين المملكة وفرنساً ، منوهاً لما حققته زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ إلى فرنسا، والتي جاءت في اطار جهود سموه لتعزيز علاقات المملكة مع مختلف الشركاء الدوليين، قائلاً بأنها شكلت قوة دفع كبيرة في مسار العلاقات بين البلدين الصديقين على مختلف الأصعدة وبخاصة العلاقات الاقتصادية ، مشيرا إلى أهمية الدور المناط بقطاعي الأعمال السعودي والفرنسي لاستثمار هذا الدعم الكبير الذي تقدمه قيادتي البلدين لتطوير شراكات تجارية في مختلف القطاعات.
من ناحيته قال سفير جمهورية فرنسا لدى المملكة فرانسوا غوييت أن المملكة وفرنسا ترتبطان بعلاقات شراكة استراتيجية وثيقة في مختلف المجالات ، مشيداً بالنتائج الايجابية التي حققتها زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لفرنسا على صعيد تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين مؤكداً ضرورة العمل على متابعة مخرجات وتوصيات تلك الزيارة الهامة والدور المأمول من قطاعي الأعمال في كلا البلدين لزيادة تعاونهما والبحث عن فرص ومجالات استثمارية جديدة في ظل الفرص الواعدة التي يتيحها كل من الاقتصاد السعودي والفرنسي.
وتطرق اللقاء إلى أجندة الزيارات الرسمية لعدد من المسؤولين الفرنسيين للمملكة خلال الفترة المقبلة ، فضلاً عن خطة مجلس الأعمال السعودي الفرنسي لتنظيم زيارة وفد من أصحاب الأعمال السعوديين لفرنسا لبحث الفرص الاستثمارية وعقد مجلس الأعمال المشترك بالرياض.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
X
X